احتجاجات عاملات معمل البرلماني الدفوف تحرج الأمانة العامة لحزب البام ومنسقته المنصوري

 

علم الواضح 24 من مصادره الخاصة، أن البرلماني عادل دفوف المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، خرج من حسابات الأمانة العامة للحزب، بعدما تعالت ضده أصوات احتجاجات بعض عمال معمل النسيج بطنجة والذي تعود ملكيته للبرلماني البامي.

ووفق المصدر ذاته، فإن احتجاجات عمال المعمل التي يشارك فيها عدد كبير من العاملات، أثرت سلبا على الصورة الحقوقية لحزب الأصالة والمعاصرة الذي دائما ما يرفع شعارات مناصرة لحقوق المرأة، لاسيما وأنه انتخب فاطمة الزهراء المنصوري منسقة وطنية للحزب، والتي تعد من أبرز الأسماء السياسية التي كانت تدعو إلى إصلاح مدونة الأسرة بنفس حداثي يراعي مبدأي المناصفة والمساواة.

وسبق لعمال المعمل المذكور، أن وجهوا اتهامات خطيرة للدفوف، حيث قالوا أنه يمارس عليهم شتى صنوف الضغط والاستنزاف لدفعهم إلى مغادرة العمل والتخلي عن حقوقهم بعدما راكموا سنوات طويلة من الاشتغال.

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/j06i
شارك المقال
أضف تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *