بعد أربعة أيام فقط من اشتغالها سيارة “الردار” المتنقل بطنجة تتعرض لحادثة سير

أفادت مصادر مطلعة بأن سيارة الردار التي وضعتها الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية لضبط مخالفي قانون السير، تعرضت لحادثة سير بعد أربعة أيام من العمل.

وحسب المصادر ذاتها فإن سيارة الردار، كانت متوقفة بالطريق الرئيسي أمام المحطة الطرقية، قبل أن يتفاجأ المكلف بردار المراقبة، باصطدام من الخلف من قبل سيارة كانت قادمة من نفس الاتجاه.

وخلف الحادث خسائر مادية في السيارة، حيث تم نقلها للإصلاح، ولم يخلف خسائر بشرية.

ورجحت المصادر نفسها بأن سائق السيارة التي صدمت سيارة الردار، كان في حالة سهو، نتج عنها هذا الحادث.

وكانت الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية قد أخبرت جميع المتدخلين بأنه تم الشروع في العمل بردار متنقل على متن سيارة لمراقبة السرعة منذ يوم الخميس27 يونيو الجاري، وذلك بجميع محاور وأقاليم جهة طنجة تطوان الحسيمة.

شارك المقال
أضف تعليقك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *