عصابة بطنجة تنصب على عشرات المواطنين عبر الكراء الوهمي للشقق

تعرض مجموعة من المواطنين معظمهم من النساء إلى النصب والاحتيال، من طرف عصابة بطنجة، عن طريق الكراء الوهمي في مواقع الأنترنت.

وحسب شكايات تقدم بها مواطنون للنيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بطنجة، فإن العصابة تضع إعلانا للكراء على مواقع الأنترنت يتعلق في حقيقة الأمر بمنازل وشقق للبيع، لكن في الإعلان المنشور على مواقع الأنترنت توهم العصابة ضحاياها على أنه يخص الكراء.

وعندما يتصل المواطن بالرقم الموجود في إعلان الكراء، يطلب منه فرد من العصابة الاتصال برقم أخر، حيث يدعي أن صاحب الرقم هو مجرد سمسار وبالتالي يطلب من الضحية عدم مناقشته، حيث عليه الاكتفاء بالمعاينة فقط، لكي يتجنب عمولة السمسار الذي هو في الأصل المالك الحقيقي للمنزل أو الشقة المراد بيعها.

وفي الوقت ذاته، تتصل العصابة بمالك المنزل أو الشقة لتوهمه أن الشخص الذي سيعاين منزله مجرد مبعوث ويطلب منه ألا يناقش معه تفاصيل بيع المنزل.

وفي حالة إذا وقعت الضحية في الفخ ووافقت على كراء المنزل، يطلب منها فرد من العصابة أن تلتقي بأخيه وهو عضو ضمن العصابة لتسليمه مبلغا ماليا يخص قيمة شهر للكراء المسبق، مقابل الحصول على مفتاح الشقة.

ووفق الشكايات ذاتها، فإن العصابة نجحت في الإطاحة بعدد كبير من الضحايا، بعضهم يعيش بمدينة طنجة، والبعض الأخر يوجد خارج المغرب، ويرغب في تمضية أشهر بعاصمة البوغاز.

شارك المقال