اتهامات خطيرة تواجه أطر المستشفى الجامعي الجديد بطنجة تتعلق بإهمال مريضة توفيت

 

يواجه أطر المستشفى الجامعي بطنجة اتهامات خطيرة، تتعلق بإهمال المستشفى لحالة سيدة مغربية مريضة الأمر الذي أدى لوفاتها.

واتهم زوج السيدة يونس في تصريح لجريدة “إل فارو“، أطر المستشفى الجامعي بطنجة بالتقصير وإهمال جالة زوجته التي توفيت في طريقها إلى سبتة المحتلة، خلال نقلها من المستشفى الجامعي بطنجة، في طريقها إلى مستشفى ببرشلونة.

وقال الزوج ذاته أن زوجته تعرضت لحادث تسبب في كسور لها ونزيف داخلي حيث نقلت إلى العناية المركزة.

وأوردت الصحيفة، أن شقيقها ذهب لرؤيتها صباح الجمعة المنصرم ولاحظ أنها لا تتنفس بشكل جيد ، فذهب إلى مدير المستشفى الذي أخبره أنه لا يستطيع أن يعرف بالتأكيد، وتمكن من إعادتها إلى وحدة العناية المركزة، لكن في وقت متأخر من اليوم ذاته، لم تستطع الصمود لعشر ساعات. حيث توفيت حوالي الساعة 9:30 صباحًا يوم السبت 12 غشت الجاري في مدينة سبتة المحتلة.

 

شارك المقال