المدارس الخاصة تبتز الدولة من جديد وتدعو لإضراب وطني

المدارس الخاصة تبتز الدولة من جديد وتدعو لإضراب وطني

قررت رابطة التعليم الخاص بالمغرب والفيدرالية المغربية للتعليم والتكوين الخاص، خوض إضراب وطني يوم 30 يونيو من الشهر الجاري وذلك للمطالبة بتعويضات مالية بسبب الأزمة الخانقة التي يعرفها القطاع على حد تعبير الهيئتين.

وفي نبرة لا تخلو من الابتزاز طالبت الهيئتين في بيان صادر عنهما رئيس الحكومة والسيد وزير التربية الوطنية بفتح حوار جدي ومسؤول مع ممثلي القطاع لإعداد خطة استعجالية بهدف إنقاذ الموسم الدراسي القادم وإعادة الاعتبار للمدرسة الخاصة.

ومن غير المستبعد أن يسجل هذا البيان موجة عارمة من الاستنكار بسبب المطالبة المتكررة لأرباب المدارس الخاصة للدولة بتعويضات مالية، وهي الخطوة التي يمكن اعتبارها خروجا على الإجماع الوطني. هذا ويذكر أن أرباب المدارس راسلوا رئيس الحكومة إبان أزمة كورونا للمطالبة بالاستفادة من صندوق كورونا وهو ما استنكره المستشار الجماعي بمراكش عبد الواحد الشفاقي في تصريح لأحد المنابر الإعلامية بالقول “أصحاب التعليم الخصوصي لي رفعوا طلب الإعانة لأنهم غايتضرروا…أنا 20سنة وأنا كنخلصكوم أوصابر مقدرتوش تصبروا على الدولة حتى شهر ! ماخليتو الفقراء مايقولو”..

شارك المقال