المشاورات الترابية لتجويد المدرسة العمومية بعمالة طنجة أصيلة

انعقدت يومه الخميس 09 يونيو 2022 بمقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة تحت شعار: “تعليم ذو جودة للجميع”   أشغال المشاورات الترابية لتجويد المدرسة العمومية على مستوى عمالة طنجة أصيلة توزعت على ثلاث ورشات لفائدة 45مشاركة ومشارك، الجلسة الافتتاحية ترأسها السيد الكاتب العام لعمالة طنجة أصيلة بحضور السيد المدير الإقليمي للوزارة بطنجة أصيلة والسيدات والسادة النواب البرلمانيين ورؤساء الجماعات الترابية والسلطات الإقليمية والمحلية والمصالح الخارجية والمؤسسات الاقتصادية و الإنتاجية وأكاديميين وخبراء مهتمين بالشأن التربوي وفعاليات من المجتمع المدني والفني والثقافي والرياضي و ممثلي وسائل الاعلام .

     هذه المحطة من المشاورات الوطنية على مستوى عمالة طنجة أصيلة تميزت بالانخراط الايجابي و الفعال لمختلف المتدخلين، من خلال مناقشة كافة التدابير والإجراءات الكفيلة بتجويد المدرسة العمومية بكل صراحة و حرية و جرأة مساهمة منهم في التفكير الجماعي حول كل المحاور والنقط التي تم إثارتها في ورشات العمل المقترحة في هذا الصدد.

ويأتي هذا اللقاء الترابي بعد نجاح ورشات الخيال الإبداعي والمجموعات البؤرية التي  انطلقت من المؤسسات التعليمية بالأسلاك التعليمية الثلاث :ابتدائي ،إعدادي، تأهيلي  بالمديرية الاقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بطنجة أصيلة طيلة شهر ماي المنصرم  حيث استهدفت كلا من: التلميذ(ة )والأستاذ(ة) بالإضافة للآباء و الأمهات حيث بلغ عدد المشاركين ما يناهز 2100  مشارك و مشاركة موزعة على 132 ورشة ؛

       واختتمت أشغال الجلسة الختامية من هذا اللقاء الموسع بكلمة للسيد الكاتب العام ركز فيها على ضرورة الاهتمام بالرأسمال البشري كركيزة أساسية لتحقيق التنمية المستدامة ببلادنا، تلتها بعد ذلك تلاوة تقارير الورشات الثلاث  والتي أسفرت عن مجموعة من الخلاصات المهمة و الأفكار المبدعة همت ثلاث رافعات كبرى وهي : تمكين التلميذ من التعلمات الأساسية وضمان شروط استكمال المسار التعليمي الإلزامي، وتحفيز الأستاذ والحرص على تكوينه وضمان مساهمته في تحقيق النجاح الدراسي للتلميذ، وتوفير مؤسسات تعليمية حديثة ومنفتحة وتعزيزها بفريق بيداغوجي يتحلى بروح المبادرة في أفق تحقيق الغاية الكبرى المتمثلة في تجويد المدرسة العمومية المغربية.

شارك المقال