إبعاد مهاجرين أفارقة من ضواحي طنجة تفاديا لأي اقتحام جديد لمدينة سبتة المحتلة

تشن القوات المساعدة المغربية، في الأيام الأخيرة، حملات إبعاد المهاجرين من ضواحي طنجة تفاديا لإقدامهم على أي محاولة اقتحام لمدينة سبتة المحتلة.

وكانت السلطات المحلية بالفنيدق قد أبعدت العشرات من المهاجرين واحبطت مخطط لاقتحام سبتة، مما دفع بالعشرات منهم إلى الفرار إلى مناطق  بضواحي طنجة في انتظار إيجاد الفرصة للعودة إلى محيط سبتة من أجل اقتحام السياج الحدودي.

وتلقت القوات المساعدة أوامر بإبعاد المهاجرين من ضواحي طنجة وترحيلهم إلى أماكن في الداخل المغربي، مثلما تفعل سلطات الناظور منذ أيام.

وقالت جمعيات حقوقية أنه تم ترحيل أكثر من ألف مهاجر نحو المدن الداخلية، ولازال عمليات الترحيل مستمرة لمنع تكرار محاولة اقتحام مليلية المأساوية. انقر لقراءة الخبر من مصدره.

شارك المقال