الفرقة الوطنية تحقق في تطليق عدل لرجل من زوجته دون علمهما بإيعاز من الزوجة الأولى

بتعليمات من رئاسة النيابة العامة، باشرت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحقيقات حول شريط “فيديو”، يكشف معطيات حول تورط عدل بمدينة مراكش في تزوير وثائق وعقود تتعلق بالطلاق وانتحال صفة.

وبحسب مصادر إعلامية ، فإن الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حلت بمدينة مراكش وباشرت تحرياتها وتحقيقاتها حول ما تضمنه شريط “فيديو” من اتهامات، وجهها شخص قدم نفسه كمساعد لعدل بمدينة مراكش وأمين سره، كاشفا عن قيامه بتطليق رجل من زوجته الثانية وبإيعاز من زوجته الأولى، مقابل حصوله على مبلغ مالي قدره 40 مليون سنتيم.

وأوضح مفجر القضية، الذي اشتغل سائقا ومساعدا للعدل لمدة 26 سنة، أنه اكتشف قيام الأخير بتزوير الوثائق لتطليق زوجين يقطنان في مدينة الدارالبيضاء دون علمهما، مشيرا إلى أن العنوان الموجود في وثيقة الحكم الصادر عن إحدى محاكم المملكة لا وجود له أساسا.

وأضاف المتحدث أن العدل ينتحل صفات عديدة، ويحتمي بشخصيات نافذة ومسؤولين في سلك العدالة، وهو ما فتحت حوله المصالح الأمنية والقضائية تحقيقا معمقا لمعرفة حقيقة المعطيات المذكورة.

شارك المقال