حريق بتطوان يدمر مساكن ويتسبب في نفوق 90 رأسا من الماشية

أفادت السلطات المحلية بإقليم تطوان أن الجهود تتواصل، منذ أمس الخميس، من أجل إخماد الحريق الغابوي الذي اندلع بغابة بني إيدر في جماعة الخروب، ضمن النفوذ الترابي لقيادة جبل لحبيب، والذي أتى، لحدود الساعة، على 90 هكتارا من الغطاء الغابوي المكون من الصنوبريات والأصناف النباتية الثانوية، ودون تسجيل أية خسائر بشرية.

وقد تمت لأجل ذلك تعبئة فرق للتدخل الأرضي مشكلة من أفراد القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والقوات المساعدة والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات والسلطات المحلية وأعوان الإنعاش الوطني، إلى جانب متطوعين من ساكنة المنطقة.

كما جرى، وفق السلطات، تسخير العديد من المعدات والوسائل التقنية، من ضمنها ناقلات صهريجية وشاحنات للتدخل الأولي وسيارات نقل وإسعاف وجرافات وكاسحات وآليات أخرى للإطفاء و4 طائرات من نوع “توربو تراش” تابعة للدرك الملكي، حيث تم تنفيذ 12 طلعة إطفائية جوية لصب وإلقاء المياه وإخماد بؤر النيران المشتعلة.

وحفاظا على سلامة ساكنة الدواوير المجاورة لأماكن الحرائق، يضيف المصدر نفسه، فقد تم نقل 225 شخصا من ساكنة 3 دواوير صوب أماكن آمنة.

وفي حصيلة مؤقتة للخسائر المادية الناجمة عن هذا الحريق، فقد تم تسجيل إتيان النيران على حوالي 70 مسكنا (60 كليا و10 جزئيا) موزعة على دوارين اثنين، وإحصاء نفوق 90 رأسا للماشية، وتزيد السلطات المحلية بإقليم تطوان: “ستبقى كافة الموارد البشرية والوسائل معبأة بشكل مكثف إلى غاية احتواء النيران وإخمادها بشكل تام”.

شارك المقال