طبيب يتسبب في بتر العضو التناسلي لطفل

طبيب يتسبب في بتر العضو التناسلي لطفل

أمر وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بورزازات، بفتح تحقيق مع طبيب يشتغل بمستشفى عمومي بالرشيدية، يشتبه في ارتكابه خطأ في عملية ختان طفل عمره سنتان، ما تسبب في بتر عضوه الذكري.

وذكرت يومية “الصباح”، نقلا عن والد الطفل، أن العملية أجريت أثناء القيام بحملة طبية بضواحي زاكورة، حيث أفاد الأب أنه توجه بابنه المزداد في 2020 لختانه، إلا أن الطبيب ارتكب خطأ، نتج عنه بتر العضو الذكري لابنه، نتج عنه ضرر نفسي كبير للعائلة.

وأضاف والد الطفل أنه نقل فلذة كبده إلى المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، وظل يرقد فيه دون أن تنجح العملية، لينقل على إثرها إلى المستشفى الجهوي ابن طفيل بمراكش، دون أن تنجح العملية للمرة الثانية.

ولجأ والد الضحية إلى القضاء، الذي أمر الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن بورزازات بالاستماع إلى المشتكي، وبعدها جرى تحويل البحث نحو الشرطة القضائية بالأمن الجهوي بالرشيدية، لأن الطبيب يشتغل بها، ومازالت الأبحاث مستمرة.

واستنادا إلى المشتكي، طلبت الضابطة القضائية من الأب إجراء خبرة طبية على ابنه، لكنها أسندت إلى المستشفى الذي يشتغل فيه الطبيب، وتفاديا لأي محاباة بين الأطباء، سيتوجه من جديد نحو المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس من أجل إجراء الخبرة التي تأخرت في حينها.

شارك المقال