فتاة قاصر باليوسفية تنهي حياتها بطريقة مأساوية

انتحار فتاة في مقتبل العمر يهز القصر الكبير

 

أقدمت فتاة قاصر مساء اليوم الخميس 31 مارس الجاري، على وضع حد لحياتها وذلك برمي نفسها من سطح منزل عائلتها الكائن بحي الزلاقة باليوسفية.

وكشفت مصادر، أن الهالكة تبلغ من مواليد 2004 وتتابع دراستها بالمستوى الثاني ثانوي تأهيلي.

هذا واستنفر خبر انتحار الفتاة السلطات المحلية والأمنية، حيث هرعت إلى عين المكان لفتح تحقيق لمعرفة حيثيات وملابسات هذا الحادث.

شارك المقال