هكذا افتضح أمر بائع حلوى كان يغتصب تلميذات صغيرات عبر إغرائهن بقطع الحلوى

هكذا افتضح أمر بائع حلوى كان يغتصب تلميذات صغيرات عبر إغرائهن بقطع الحلوى

هو شخص في الستينيات من عمره، يبيع الحلوى في عربة بجانب سور مدرسة ابتدائية بمنطقة أولاد فرج، وتحيط بها خيمة استغلها لممارسة اعتداءاته الجنسية على تلميذات المؤسسة التعليمية.

وافتضح أمر بائع الحلوى، عندما لاحظ أحد المواطنين خروج تلميذة صغيرة تدرس في المستوى الأول من الخيمة، فانتابته الشكوك، ليضطر إلى الاتصال بصديقه، الذي التحق به على الفور، حيث أخبره بمشهد خروج الطفلة الصغيرة من خيمة العجوز بائع الحلوى.

أصرا الاثنان على إجلاء تفاصيل مشهد التواجد المريب للطفلة في خيمة بائع الحلوى، فوصلا إلى مكان إقامة عائلة الطفلة، حيث أخبرا والدها بالمشهد المريب، الذي يثير الشكوك.

لم تتردد عائلة الطفلة في عرض ابنتهم على طبيب مركز أولاد فرج، هذا الأخير أكد بعد الفحص على تعرض الطفلة، للاغتصاب، وبناء على شهادة طبية سلمها الطبيب للعائلة، وضعت هذه الأخير شكاية تتهم فيها الستيني بائع الحلوى بالتغرير بالطفلة، واغتصابها.

بعد اعتقال المتهم من طرف عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد فرج، أنكر في البداية التهم الموجهة إليه، قبل أن يعود ويعترف بالمنسوب إليه.

ويجري التحقيق مع بائع الحلوى للكشف عن مزيد من ضحاياه القاصرات، حيث كشفت تلميذة أخرى عن تعرضها للتغرير والاغتصاب على يد المتهم.

 

 

شارك المقال