أزيد من 5300 شرطي لتأمين نهائي كأس العرش

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني أنها جندت أزيد من 5300 موظفة وموظف شرطة ينتمون إلى مختلف وحدات المحافظة على النظام والفرق الشرطية المتخصصة، لتأمين المباراة النهائية لكأس العرش بين فريقي الرجاء البيضاوي ونهضة بركان، مساء اليوم السبت، بملعب مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

واطلعت لجنة مركزية من المديرية العامة للأمن الوطني، في زيارة ميدانية لملعب مولاي عبد الله، على تفاصيل البروتوكول الأمني الذي أعدته وتشرف على تنزيله ولاية أمن الرباط، وذلك لمواكبة هذه التظاهرة الرياضية وتأمين مختلف جوانبها التنظيمية.

وقالت مديرية الأمن، إن اللجنة المركزية استعرضت الترتيبات الأمنية ومخططات العمل الميدانية لتأمين محيط المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله الذي يحتضن هذه المباراة.

كما اطلعت عن كثب على آليات توزيع مختلف الوحدات والتشكيلات الشرطية وتقنيات التنسيق الميداني والعملياتي فيما بينها، فضلا عن مراجعة مخططات التعامل مع المتطلبات الأمنية وتدبير حالات الطوارئ.

وبحسب المصدر ذاته، فإن مصالح الأمن الوطني تحرص على توفير مواكبة شاملة للتظاهرات الكبرى التي تحتضنها بلادنا، وتلك المرتبطة بالمنافسات الرياضية على وجه الخصوص.

وتفرد للمنافسات الرياضية بروتوكلات أمنية تجمع بين تأمين توافد الجماهير ومغادرتهم، إلى جانب أمن المنشآت والملاعب الرياضية وسلامة تجهيزاتها، فضلا عن ضمان امتداد للترتيبات الأمنية على مجموع المجال الحضري.

ويتم ذلك بشكل يحافظ على انسيابية السير والجولان في مختلف أرجاء المدينة ويضمن أمن الأشخاص والممتلكات الخاصة والعامة، وذلك بما يليق بالمكانة التنظيمية المميزة والثقة التي تحظى بها بلادنا على الصعيدين الإقليمي والدولي.

شارك المقال