الكلاسيكو ينتهي بلا غالب و لا مغلوب

فرض التعادل نفسه نجماً لقمة مؤجل الجولة ال ٢٢ من الدوري المغربي الاحترافي، بين الجيش الملكي و الوداد الرياضي، على ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، عصر هذا اليوم.

وانطلق الكلاسيكو على ضغط من جانب النادي “الأحمر”، خالقاً مجموعة من الفرص التي أثمرت إحداها هدفاً في الدقيقة ال 17 من عمر الشوط الأول عن طريق الجناح الطائر إسماعيل الحداد، مستغلا تباطؤ المدافع العسكري في إبعاد الكرة، استفاقت عناصر الجيش الملكي من أجل التعديل، واستمر معها الضغط الودادي الذي كان قريباً من مضاعفة الحصة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوداد.

مع بداية الجولة الثانية سعت كتيبة المدرب عبد الرحيم طالب من تعديل الكفة صانعة عديد الفرص، التي لاقت استماتة ودادية عن طريق الحارس رضا التاغناوتي الذي صدى المجموعة من الهجمات الخطيرة، واستمر ضغط الفريق “الرباطي” حتى الدقيقة ال 85 ليسجل هدف التعديل عن طريق حمزة الكواري، لتنتهي المواجهة باقتسام نقاط المباراة.

وبهذا التعادل وصل الجيش الملكي لنقطته 35 في المركز السادس، بينما واصل الوداد وصافته لترتيب الدوري المغربي الاحترافي مناصفة مع نادي مولودية وجدة برصيد 41 نقطة.

شارك المقال