اللجنة الأولمبية تهدد بإيقاف بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بسبب تلقيها شكاوي كثيرة من الرياضيين

اللجنة الأولمبية تهدد بإيقاف بطولة ألعاب البحر الأبيض المتوسط بسبب تلقيها شكاوي كثيرة من الرياضيين

احتجت اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط على سوء التنظيم، الذي طبع دورة الألعاب التي تحتضنها مدينة وهران الجزائرية.
وتلقت اللجنة العديد من الشكاوي مصدرها الرياضيون المشاركون، والذين أبلغوا رئاسة اللجنة بسوء التنظيم، وانعدام أبسط الاحتياجات.

ووجهت اللجنة الأولمبية رسالة شديدة اللهجة إلى محافظ الألعاب المتوسطية محمد عزيز درواز، تطرقت فيها لعدد من الخروقات والتجاوزات التي طالت التظاهرة الرياضية، حيث حملت الجزائر مسؤولية التنظيم المتردي الذي عرفته هذه الدورة، وطالبتها بتقديم اعتذار رسمي إلى جميع الرياضيين وإلى أعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط.

وفي هذا السياق عبر الكاتب العام للجنة لاكوفوس فيليبوسيس، عن آسفه من فشل الجزائر  في تنظيم هذه الدورة، وقال “سوء التنظيم ترك انطباعات سيئة لدى عائلة البحر الأبيض المتوسط على المستوى التنظيمي”، مؤكدا بأن هذا الأمر سابقة في تاريخ هذه التظاهرة وغير مقبول إطلاقا.

شارك المقال