النجمان ياسين يونو ويوسف النصيري حققا الأهم وفازا بالدوري الأوروبي

النجمان ياسين يونو ويوسف النصيري حققا الأهم وفازا بالدوري الأوروبي

توج فريق إشبيلية الإسباني بكأس الدوري الأوروبي عقب تغلبه على منافسه إنتر ميلانو الإيطالي بثلاثة أهداف لهدفين في بهائي عرف الحماس والتشويق بملعب كولون الألمانية.

وتناوب على تسجيل أهداف اللقاء كل من لوكاكو من ضربة جزاء في الدقيقة 5 ودييجو جودين في الدقيقة 36، واستطاع لوك دي يونج تسجيل هدفين لفريق إشبيلية في الدقيقة 12 و الدقيقة 33، ودييجو كارلوس في الدقيقة 74.

ويعتبر هذا اللقب هو السادس في خزينة النادي منذ انطلاق منافسة الدوري الأوربي، محققا بذلك رقما قياسيا بست نهائيات، وساهم المغربيين “بونو” و”النصيري” في حصد هذا اللقب التاريخي مع إشبيلية وباتا أول لاعبين عربيين فوزا بمسابقة الدوري الأوروبي في التاريخ.

وتألق الحارس المغربي ياسين بونو في صد العديد من الفرص التهديفية، واستأسد أمام المهاجمين محافظا على تقدم فريقه في نصف نهائي أمام مانشستر يونايتد والنهائي ضد إنتر ميلان، وكأنه زأر “ستسجلون لكن سأحمي مرماي بكل ما أوتيت من قوة لنفوز باللقب”، واستحق العلامة الكاملة ورفع الكأس الغالية.

وظهر النجم المغربي يوسف النصيري في الشوط الثاني كبديل لدي يونج  في العشر دقائق الأخيرة من عمر اللقاء الذي أحرز ثنائية، و ساهم النصيري في تسجيل أهداف حاسمة، وحافظ على مستواه التهديفي ليرفع الكأس في نهائي الحلم الأوروبي رفقة زملاءه.

وتقدمت الجامعة المغربية لكرة القدم بكل طاقمها بأحر التهاني والتبريكات للاعبي المنتخب المغربي ياسين بونو ويوسف النصيري، وذلك بمناسبة فوزهما بالدوري الأوروبي لكرة القدم UEFA Europa League، مع ناديهم الأندلسي إشبيلية.

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/vcrz
شارك المقال