بعد التأهل إلى كأس العالم ..حارسة مرمى المنتخب المغربي تطلب السراح لشقيقها المعتقل في مشهد مؤثر

خديجة الرميشي

مباشرة بعد انتصار المنتخب النسوي المغربي لكرة القدم على منتخب بوتسوانا وتأهله إلى نهائيات كأس العالم التي ستقام بكل من أستراليا ونيوزيلندا، عبرت خديجة الرميشي حارسة المنتخب الوطني عن آملها في حصول أخيها المعتقل على السراح.

وكشفت حارسة المرمى خديجة الرميشي عن قميص داخلي كانت ترتديه، ويحمل صورة أخيها مرفوقة بعبارة “الله يطلق سراحك خويا”.

وبدت حارسة لبؤات الأطلس متأثرة، وهي تعبر عن حزنها بسبب وجود شقيقها في السجن، المحكوم في قضية جنائية بعشر سنوات، قضى منها أربع سنوات.

وفي الوقت الذي رفض فيه البعض سلوك خديجة الرميشي باعتبار القانون يسري على الجميع، فإن البعض الآخر تلمس العذر لحارسة لبؤات الأطلس، طالما أن العاطفة الأخوية هي التي دفعت بالمعنية إلى التعبير عن آملها في معانقة شقيقها الحرية من داخل الملعب.

شارك المقال