أخنوش ناوي على خزيت … “المازوط ” يصل إلى 17 درهم للتر الواحد

أصوات الغضب تتزايد ضد عزيز أخنوش بسبب أرباحه الخيالية واغتنائه الفاحش على حساب المواطنين

يبدو أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، عازم على أن يدفع القدرة الشرائية للمواطنين إلى الانهيار، ويتضح ذلك من خلال الزيادات المتتالية، التي يشهدها قطاع المحروقات، حيث بلغ سعر الغازوال 17 درهما للتر الواحد.

المستويات القياسية التي طالت المحروقات، لم يسبق لها مثيل، مما يضع رئيس الحكومة أمام مسؤولية المس بالقدرة الشرائية للمواطن المغربي، طالما وأن سعر “المازوط” ألقى بظلال الغلاء على عدة قطاعات، الأمر الذي أفرز ضررا للمواطن.

أخنوش ناوي على خزيت، بهذه العبارة عبر مواطنون عن غضبهم، إزاء الزيادة الأخيرة التي طالت “المازوط”، حيث كتبت إحدى الغاضبات على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “ولينا خدامين غير على المازوط .. وامول المحروقات طلق البارد”، في إشارة إلى أن الأسعار الجديدة لهذه المواد الأساسية في قطاعات نقل الأشخاص والبضائع تجاوزت استطاعة المواطنين وأصبحت عبئا ثقيلا على قدرته الشرائية.”

شارك المقال