استئنافية آسفي تدين مستشارين ورؤساء جماعات وبرلمانيين من اليوسفية بالحبس النافذ والتهمة إفساد العملية الانتخابية

إستئنافية آسفي تدين مستشارين ورؤساء جماعات وبرلمانيين من اليوسفية بالحبس النافذ والتهم إفساد العملية الانتخابية

قضت محكمة الاستئناف بآسفي في ملف جنحي بإدانة عدد من المنتخبين، بينهم برلمانيون ورؤسا جماعات ترابيةء، بقبول الاستئناف في الشكل، أما في الموضوع بإلغاء الحكم المستأنف بعد التصدي بمؤاخذة المتهمين بما نسب إليهم والحكم على كل واحد منهم بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة قدرها 50 ألف درهم.

كما قضت ذات المحكمة بحرمان كل منهم من التصويت والترشح لمدة فترتين انتدابيتين متتاليتين مع الصائر تضامنا دون إكراه للأول والثاني والثالث والخامس والثامن وإكراه الباقي في الأدنى.

وتفجرت هذه القضية بعدما تقدم عضو بالمجلس الإقليمي باليوسفية بشكاية إلى النيابة العامة يتهم فيها الرئيس ومن معه بتسليم شيكات على سبيل الضمان، كما وجه إلى الرئيس تهمة تقديم رشاوى مقابل الحصول على أصوات الناخبين للفوز برئاسة المجلس في الانتخابات التي شهدها الإقليم سنة 2015.

شارك المقال