إغلاق الحدود في وجه برلماني متهم بالتلاعب في الصفقات

أفادت مصادر متطابقة بأن شركة معروفة بمدينة فاس متخصصة في الأشغال العمومية وضعت شكاية لدى الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بفاس بسبب تلاعبات في صفقات عمومية في مواجهة برلماني معروف بالمدينة ويتحمل مسؤولية بالمجلس الجماعي لمدينة فاس ، إذ اتهمت الشركة المذكورة البرلماني بالتلاعب في الصفقات.

وتفيد بعض المعطيات المتوفرة أن هذا البرلماني كان مجرد مستخدم في الوكالة المستقلة للنقل الحضري بفاس ولكن دخل السياسة من بابها الواسع وظهرت عليه ملامح النعمة والثراء الفاحش ،ويعرف عن البرلماني بصاحب نسبة عشرة في المائة.

وأحال الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس شكاية الشركة المشتكية على الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس للتحقيق بشأن هذه الشكاية، كما أمر بإغلاق الحدود في وجه البرلماني المعروف بالمدينة.

 

شارك المقال