إفشال محاولة إدخال عناصر إرهابية إلى المغرب عبر الحدود الشرقية

إفشال محاولة إدخال عناصر إرهابية إلى المغرب عبر الحدود الشرقية

كشفت التحقيقات المرتبطة بأحداث مليلية الأخيرة، عن تورط النظام الجزائري في هذه الأحداث، عبر نقله لمهاجرين من دول جنوب الصحراء إلى الحدود المغربية.

وحسب مصادر خاصة فإن الاستخبارات الجزائرية تلقت تعليمات من رئيس أركان الجيش الجزائري شنقريحة، يحثها فيها على توجيه الأفارقة إلى الحدود مع المغرب، بعد تأطيرهم بواسطة عملاء جزائريين، كانوا يعيشون في المغرب، وذلك بتزويدهم بكافة التفاصيل الجغرافية المتعلقة بمحيط مدينة مليلية، وكذا تضاريس المناطق والطرق التي يسلكونها للوصول إلى السياج الحديدي للمدينة المحتلة.

وكشفت التحقيقات عن مفاجأة مدوية بطلها رئيس أركان الجيش الجزائري، الذي كان يعتزم إدخال عناصر إرهابية تنتمي إلى تنظيم داعش، إلى المغرب، ضمن مخطط دنيء أطلق عليه اسم النمر الأسود، حيث أعطى شنقريحة تعليماته، إلى المخابرات الجزائرية، بتنفيذ قرار إدخال عناصر إرهابية مندسة وسط المهاجرين الأفارقة.

شارك المقال