اتهامات للحكومة بتقديم امتيازات اقتصادية لزوجة أخنوش

اتهم حزب العدالة والتنمية الحكومة المغربية، بتقديم امتيازات اقتصادية لزوجة رئيسها عزيز أخنوش.

وانتقد الحزب المعارض مصادقة الحكومة على مشروع مرسوم يهدف إلى تشديد المراقبة الجمركية للإرساليات التي تتعلق بالمعاملات المنجزة من خلال المنصات الإلكترونية، معتبرا أنه “يهدف إلى خنق التجارة الإلكترونية”.

واعتبر القيادي في حزب المصباح نبيل الأندلسي، أن القرار الذي تم اتخاذه يمكن اعتبراه نوعا من “تضارب المصالح”، على اعتبار أنه اتخذ مباشرة بعد إطلاق زوجة أخنوش لمنصة “وصال” الإلكترونية التابعة لمجموعتها “أكسال المغرب”.

وقال الأندلسي، في تصريح نقله الموقع الرسمي الحزب، “هذا التزامن يجعل القرار الحكومي يخدم بشكل مباشر مصالح زوجة رئيس الحكومة، عبر رفع الرسوم الجمركية على المقتنيات والمشتريات من منصات البيع الإلكتروني العالمية، والتي كانت توفر الآلاف من فرص الشغل للشباب المغاربة، وتوفر مجال ومتنفسا للطبقة المتوسطة من أجل شراء بعض السلع التي توفرها هذه المنصات بأثمنة مناسبة”.

 

شارك المقال