اعتقال المدونة سعيد العلمي ومغربيات ضد الاعتقال السياسي تطالبن بإطلاق سراحها

اعتقال-المدونة-سعيد-العلمي--ومغربيات ضد الاعتقال السياسي

قررت النيابة العامة المختصة لدى المحكمة الابتدائية عين السبع بمدينة الدار البيضاء في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة 25 مارس الجاري، متابعة المدونة الشهيرة سعيدة العلمي في حالة اعتقال وإيداعها بالسجن المحلي عين السبع ” عكاشة “.

وكانت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية قد أخضعت المدونة الشهيرة، سعيدة العلمي لتدبير الحراسة النظرية، يوم الأربعاء الماضي 24 مارس الجاري، وذلك بعدما كانت قد وجَّـهت لها استدعاءً للمثول لديها حيث قامت بالإستماع إليها.

وتابعت النيابة العامة سعيدة العلمي بتهم تتمثل في ” إهانة هيئة نظمها القانون وإهانة موظفين عموميين بمناسبة قيامهم بمهامهم بأقوال مست بالاحترام الواجب لسلطتهم وتحقير مقررات قضائية وبث وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة لأشخاص قصد التشهير به.

وفي هذا الصدد أصدرت حقوقيات يسمين أنفسهن ” مغربيات ضد الإعتقال السياسي ” بيانا تضامنيا مع سعيدة العلمي، معربات عن ” مساندتهن للمدونة سعيدة العلمي ويطالبن بإطلاق سراحها “، مؤكدة أن المجموعة الحقوقية ” تفاجأت بخبر اعتقال المدونة سعيدة العلمي التي قررت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية وضعها رهن الحراسة النظرية، بعد أن استدعتها للمثول أمامها صباح يوم الأربعاء 23 مارس 2022 “.

وأشارت مجموعة ” مغربيات ضد الاعتقال السياسي ” إلى أن ” المدونة سعيدة العلمي معروفة بكتاباتها النقدية للأوضاع السياسية والاقتصادية للبلاد، ومواقفها المساندة للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي “، معتبرة أن ” قرار وضع المدونة سعيدة العلمي رهن الحراسة النظرية استهداف لها بسبب آرائها السياسية وجرأتها في التعبير عن مواقفها، ووقوفها إلى جانب ضحايا القمع والمحاكمات الظالمة، خاصة منهم الصحافيين معتقلي الرأي “، وفق ذات البيان.

 

 

 

شارك المقال