الدرك الملكي يمنع مواطنين من دخول مدينة تطوان

الدرك الملكي يمنع مواطنين من دخول مدينة تطوان

وصل تشدد السلطات بمدينة تطوان في إجراءاتها المرتبطة بتدبير جائحة كورونا إلى حد منع مواطنين قادمين من المناطق  المجاورة من دخول المدينة من قبل رجال الدرك الملكي المتواجدين بالسدود القضائية .

ووجد عدد كبير من المواطنين أنفسهم ممنوعين من ولوج الحمامة البيضاء رغم توفرهم على وثيقة الأمر بمهمة المسلمة إليهم من طرف مشغليهم، في حين أن رجال الدرك الملكي أصروا على ضرورة التوفر على رخصة تنقل استثنائية بين المدن مسلمة من السلطات المحلية من أجل السماح للوافدين الدخول إلى المدينة.

واستغرب عدد من المواطنين من هذا الإجراء المتشدد الذي لا يتلاءم مع تعليمات وزير الداخلية التي أمر بها ولاة وعمال المملكة، والتي تتيح للموظفين والعاملين بالقطاعات الخاصة بالتوفر على وثيقة الأمر بمهمة التنقل بين المدن، إلا أن تشدد السلطات بمدينة تطوان وخلقها لحالة الاستثناء سيربك عددا من القطاعات ويشل العديد من الأنشطة الإقتصادية.

مصادر مطلعة وصفت هذا الإجراء بالقاسي، ولم تستبعد المصادر ذاتها أن تعليمات صادرة من عامل إقليم تطوان، هي التي دفعت بعناصر الدرك الملكي إلى تنفيذها سيما بعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بالمدينة التي كانت إلى وقت قريب خالية من الفيروس.

شارك المقال