السعودية تشترط على النظام الجزائري الصلح مع المغرب لعقد قمة عربية في الجزائر

السعودية تشترط على النظام الجزائري الصلح مع المغرب لعقد قمة عربية في الجزائر

اشترطت المملكة العربية السعودية على الجزائر بأن تتخلى هذه الأخيرة عن أعمالها العدائية اتجاه المملكة المغربية، من أجل حضور وازن لبلدان العالم العربي، في القمة العربية التي تسعى الجزائر إلى استضافتها.

وشددت المملكة العربية السعودية على التزام الجزائر باحترام المملكة المغربية، وعدم استغلالها للقمة العربية لمهاجمة جارها المغرب، حيث أصرت السعودية على أن احترام الوحدة الترابية للمغرب، مبدأ تلتزم به السعودية وباقي الأنظمة العربية.

وحسب مصدر مطلع فإن السعودية كانت حازمة في خطابها مع الجزائر، ورفعت من منسوب خطابها الموجه إلى النظام الجزائري، بالتوقف عن الصبيانية التي تطبع عدد من المواقف العدائية اتجاه المغرب.

واشترطت السعودية على الجزائر إعادة علاقتها مع المغرب على مراحل، من أجل عقد قمة عربية في الجزائر بتمثيل ديبلوماسي كامل، الأمر الذي وجدت معه الجزائر نفسها في مأزق، طالما وأنها تسعى إلى عقد قمة عربية بالجزائر العاصمة، لكنها وجدت تضامنا عربيا مع المغرب نظرا للعداء التي يتعرض له من قبل جارته الشرقية.

 

شارك المقال