بسبب غلاء أسعار المحروقات.. فايسبوكيون يطالبون برأس أخنوش

أخنوش يستعين بحسابات وهمية في الفايسبوك لتلميع صورته

لم يمر على تنصيب الحكومة الجديدة بقيادة رجل الأعمال عزيز أخنوش سوى أشهر قليلة حتى رفع المواطنون شعار “ارحل” في وجه رئيسها، بعدما أبان عن قصور في التواصل وعجز غير مبرر في حل ملفات اجتماعية تتقدمها أزمة ارتفاع الأسعار.

أخنوش الذي رفع رفقة حليفيه “الاستقلال” و “الأصالة والمعاصرة”، شعارا ظهر سريعا أنه أكبر من قدراتهم المحدودة، وجد نفسه أمام حملة إلكترونية أطلقها نشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي تطالب “برأسه”، بعدما ضاق المواطنين ضرعا بوقوف الحكومة متفرجة أمام الضربات المتتالية التي تلقتها قدرتهم الشرائية.

تدوينات ومنشورات موقعة بهاشتاغ “ديكاج_أخنوش” تطالب رئيس الحكومة بالتنحي عن منصبه إقرارا بفشله في حل مشاكل المواطنين التي يأتي على رأسها “غول” غلاء المحروقات التي تجمدت في مستويات قياسية ولم تنخفض رغم تراجع أسعار البترول في السوق العالمية.

شارك المقال