بعد الهواية… الجزائر تحترف سرقة كل ما هو مغربي

..لا يبدو أن داء “المروك” الذي فتك بالنظام الجزائري في طريقه إلى العلاج ،بل أصبح يستشري بصفة غير مسبوقة في جسم هذا النظام الفاسد الذي يحاول يوميا عبر ذبابه الإلكتروني وأبواقه الإعلامية الرهان على الإساءة وضرب وسرقة كل ما هو مغربي ناجح لينسبه عبثا إلى الجزائر التي ،بسبب نظامها الجائر والفاسد ، توقفت الملكة الإبداعية والابتكارية لشعبها وحل محلها التفكير والهوس اليومي في أنجح الطرق للحصول على المواد الغذائية الأساسية لسد رمق جوعه ..شعب قدر له النظام الحاكم وفرض عليه الوقوف يوميا في طوابير طويلة غير منتهية ولا أمل في اختفائها يوما ما للحصول على حفنة دقيق و قارورة زيت و شكارة حليب عوض الخلوة للتفكير في الابتكار والإبداع والخلق إسوة بباقي الشعوب والأمم..

جزائر ألبسها النظام الحاكم عبر آلته الإعلاميةالفاشلة ثوب السارق لتنتقل من الهواية إلى الاحتراف في ممارسة هذه العادة الحقيقة والمكشوفة أمام العالم والتي تتجلى في محاولات فاشلة للسطو على كل ما هو مغربي من ثرات ثقافي وفني وطبخ ولباس ومؤخرا والطبع لن يكون الأخير سرقة ابتكار المغربي ” فوزي النجاح” والذي تجلى في صنع سيارة تعمل بالهيدروجين ..

..وعملا بمقولة “شهد شاهد من أهلها” ، نشرت جريدة “الجزائر تايمز ” الجزائرية مقالا يفضح السرقة الموصوفة للذباب الإلكتروني التابع للنظام تحت عنوان ” الجزائر مرشحة بقوة لنيل جائزة نوبل لسرقة كل ماهو مغربي بوجه فولادي” تناولت فيه ما تداولته صفحات وحسابات جزائرية على مواقع التواصل الاجتماعي على شكل صورة ادعى ناشروها أنها لرجل أعمال من أصل جزائري يدعى فوزي لعمري ابتكر سيارة تعمل بالهيدروجين الأخضر .وهي السيارة التي أُعلن عنها قبل أيام قليلة لمبتكرها الذي يظهر في الصورة والذي يُدعى في الحقيقة فوزي النجاح، وهو من أصل مغربي لا جزائري والذي يبدو في صورة المنشور وهو يرتدي بدلة رسمية ويقف أمام سيارة رباعية الدفع قال ناشرو الصورة إن “الرجل الظاهر فيها هو رجل الأعمال الجزائري المدعو فوزي لعمري الذي ابتكر سيارة تعمل بالهيدروجين الأخضر” مشيدين بكفاءته ومضيفين أنه “يطمح إلى إنتاج السيارة بالجزائر”.
صورة ملتقطة من الشاشة في 19 مايو 2022 من موقع فيسبوك
إلا أنّ الرجل الظاهر في الصورة لا يدعى فوزي لعمري، وليس جزائري الأصل كما ادّعت المنشورات.
فلمن تعود الصورة؟ تتساءل ” الجزائر تايمز ” لترد أن

التفتيش عن الصورة أظهر أنها منشورة في عدة مواقع إخبارية، تشير إلى أنها تعود لمقاول يدعى فوزي النجاح، كشف في الآونة الأخيرة عن نموذج لسيارة مبتكرة تعمل بالهيدروجين صمّمه مع شركاء أوروبيين ومغاربة.وهي صورة ملتقطة من موقع صحيفة “لو باريزيان” الفرنسي..
مضيفة أن فوزي النجاح قال لمواقع محلية ومؤسسات إعلام أجنبيّة إنه مغربي و”يهدف إلى إنشاء مصانع إنتاج في المغرب”..

شارك المقال