تركيا تمنح عبد المجيد تبون دكتوراه فخرية بمليارات الدولارات

تركيا تمنح عبد المجيد تبون دكتوراه فخرية بمليارات الدولارات

بدا الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون وهو يتسلم دكتوراه افتراضية من جامعة تركية منتشيا، كتلميذ صغير حصل على شهادة نجاح، وهو لا يصدق بأنه من الناجحين.

وإذا كانت جامعة إسطنبول قد منحت شهادة دكتوراه افتراضية لعبد المجيد تبون، بحضور كبار الأساتذة الجامعيين، والدكاترة الأتراك، حيث نال الرئيس الجزائري هذه الشهادة الفخرية، وهو الذي لا يتوفر سوى على دبلوم من المدرسة الوطنية للإدارة تخصص اقتصاد ومالية، فإن تركيا ستحقق من خلال زيارة الرئيس الجزائري، أرباحا خيالية من خلال صفقات بيع أسلحة أبرمتها أنقرة مع الجزائر بمليارات الدولارات.

وكشفت تقارير إعلامية أن تركيا أبرمت صفقات بيع أسلحة إلى الجزائر، تهم العربات التركية المدرعة من طراز كيربي وفوران والطائرات بدون طيار المسلحة، وأنظمة الردارات وأنظمة المراقبة والرؤية الليلية والسترات الواقية من الرصاص، بمليارات الدولارات، حيث وقع الرئيس الجزائري عقودا شراء هذه الأسلحة، وعاد إلى بلاده، وهو يحمل شهادة دكتوراه فخرية.

شارك المقال