توقيف أمين نصرالله داخل مركز لامتحان المحاماة بشبهة الغش والتهديد بالقتل

أوقفت عناصر الأمن بمدينة الرباط، الأحد، الوجه البارز لاحتجاجات الرافضين لنتائج الامتحان الكتابي لنيل الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، أمين نصر الله، لشبهة الغش والتهديد بالقتل.

وفي التفاصيل، أفاد مصدر مطلع، أن توقيف أمين تم داخل أحد مراكز إجراء الامتحان بالرباط، بعد اتهامه من طرف إحدى زميلاته بالغش باستعمال تقنية “العدسة”، قبل أن يدخل معها في مشادة كلامية انتهت بتدخل عناصر الأمن.

وأكد نصر الله، في تدوينة على صفحته الرسمية بالفايسبوك، الأخبار المتداولة حول مثلوه يوم الثلاثاء المقبل، أمام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالرباط، بتهمة الغش في الامتحان.

ورفض نصرالله، أن يكون للأمر علاقة بالنضال الذي قاده احتجاجا على الخروقات التي شابت الامتحان الساب”، قائلا: إن “ما وقع له لا علاقة له بتصفية الحسابات أو بوزارة العدل”.

وتابع نصر الله، في نفس التدوينة، “هدشي خبث وحقد وتشيطين ديال أشخاص مستعدين اديرو كلشي على ود مصلحتهم وفقط يقدرو يكذبو ويشهدو زور ويقتلو”.

وكان نصر الله قد خرج قبل أيام من إجراء الامتحان ليهاجم أعضاء “تنسيقية الراسبين” التي انشق عنها، متهما إياهم بإعداد لائحة وتقديمها للوزارة لقبولها بالإمتحان، مشددا على أنه سيفضحهم.

شارك المقال