حركة واسعة في صفوف الولاة والعمال وتوقعات بإحالة ثلاثة ولاة وتسع عمال على التقاعد وإلحاق وال بمصالح وزارة الداخلية

حركة واسعة في صفوف الولاة والعمال وتوقعات بإحالة ثلاثة ولاة وتسع عمال على التقاعد وإلحاق وال بمصالح وزارة الداخلية

من المرتقب جدا أن تحدث تغييرات واسعة في صفوف الولاة والعمال.

ومن المرجح أن تكون هناك حركة واسعة ستطال الولاة والعمال، هي الأولى في عهد حكومة أخنوش.

وتوقعت مصادر مطلعة أن يحال ثلاثة ولاة على التقاعد ويتعلق الأمر بكل من ليمن بنعمر والي جهة الداخلة، وعبد السلام بكرات والي جهة العيون، ومحمد الناجم بهي والي جهة كلميم، وتعيين رجال سلطة من أصول صحراوية خلف لهم، حيث رجحت المصادر ذاتها أن يتم تعيين علي سالم الشكاف عامل مديونة، ومحمد إبراهيم أبو زيد عامل سطات وعالي سالم عامل إقليم بركان خلفا للولاة الثلاثة المحالين على التقاعد، فيما يتوقع تعيين مسؤول جديد على رأس ولاية جهة فاس مكناس خلفا للوالي سعيد زنيبر.

المصادر نفسها توقعت إعفاء عدد من العمال من مهامهم بعد بلوغهم سن التقاعد، ويتعلق الأمر بكل من عبد الغني الصبار عامل إقليم مكناس، الذي يبلغ 67 سنة، ومحمد العطفاوي عامل إقليم أزيلال الذي يبلغ من العمر 65 سنة، وعبد اللطيف الشدالي عامل إقليم طنطان، وحسن خليل عامل تزنيت، ومحمد فطاح عامل إقليم خنيفرة، وفريد شوراق عامل الحسيمة، والحسن بوكوطة عامل إقليم سيدي بنور، وعبد المجيد كياك عامل سيدي سليمان، حيث تجاوز كل هؤلاء المسؤولين سن التقاعد بسنوات.

ورجحت المصادر ذاتها أن تتم إحالة العامل مدير الشؤون القروية بوزارة الداخلية على التقاعد، فيما لم تستبعد مصادرنا إعفاء والي جهة مراكش آسفي قسي لحلو من مهامه وتعيينه واليا مفتشا بمصالح وزارة الداخلية.

 

شارك المقال