خلافا لمرحلة العثماني.. بنكيران يعود لتبنى الخطاب الدعوي ويدعو للدفاع عن الإسلام

 

قال عبد الاله بنكيران، الامين العام لحزب العدالة والتنمية، إن حزبه أتى للدفاع عن الإسلام، وصد محاولات المتربصين بالدين.

وأضاف بنكيران يوم الأحد 22 ماي الجاري، في كلمة ألقاها أمام أعضاء حزبه بالمؤتمر الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ، أن أطرافا تسعى لنشر الإلحاد والمثلية والحريات الفردية بين المغاربة، وأن حزبه لن يتوقف عن دوره الإصلاحي في مواجهة هذه الدعوات رغم نتائجه الصادمة خلال انتخابات 8 شتنبر.

وأضاف بنكيران أن أعضاء حزبه يمارسون السياسة بنفس إصلاحي وإسلامي.

وحسب مراقبين فإن بنكيران يسعى جاهدا إلى تبني الخطاب الدعوي الذي اشتهر به قبل أن يتلاشى هذا الخطاب في مرحلة العثماني مما عجل بسقوط المصباح في الانتخابات الأخيرة.

شارك المقال