سعيد المحمدي: أقل ما يمكننا تقديمه لوطننا في ظل جائحة كورونا هو قطرة دم لمحتاج

أطلقت الكتابة الإقليمية لشبيبة العدالة والتنمية بالرشيدية، حملة للتبرع بالدم في المركز الجهوي لتحاقن الدم بالرشيدية، تفاعلا مع إعلان المكتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية انطلاق الحملة السنوية للتبرع بالدم، الموازية لأنشطة الملتقى الوطني للشبيبة، والتي دعا فيها كل الهيئات المجالية للانخراط في هذه الحملة.

وفي هذا الصدد، أوضح سعيد المحمدي، الكاتب الإقليمي لشبيبة العدالة والتنمية بالراشيدية أن هذه “الحملة تأتي في ظل الجائحة التي تشهدها البلاد، وبالتزامن مع الخصاص الذي تعرفه كل مراكز التحاقن بالمغرب”، مشيرا إلى أن انخراط شبيبة “مصباح” الرشيدية في مثل هذه المبادرات يدخل في صلب واجبنا تجاه وطننا، وهو أقل ما يمكننا تقديمه له هو دمنا”.

وأكد المحمدي، أن “أكثر من 70 متبرعة ومتبرعا من أعضاء ومتعاطفي الشبيبة، وكذا مواطنين من باقي ربوع إقليم الرشيدية، قد شاركوا في هذه الحملة إلى حدود اللحظة”.

وجاءت هذه الحملة أياما بعد إعلان المكتب الوطني عن تمديد الحملة الوطنية السادسة عشر، للانخراط في جهود الرفع من مستوى الوعي لدى المواطنين٬ ودعم مجهودات السلطات المختصة لمواجهة جائحة كورونا من خلال حملة وطنية للتوعية والتحسيس بضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية، تفاعلا مع مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى 20 غشت.

شارك المقال