سياسيون بطنجة يتمنون رحيل امهيدية بسبب محاربته للبناء العشوائي

 

يجري الحديث داخل الصالونات السياسية بطنجة، عن خيبة أمل كبيرة يعيشها مجموعة من السياسيين بعدما تأكد خبر بقاء والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد امهيدية على رأس جهة الشمال في الفترة الحالية.

وعلمت جريدة الواضح 24 أن بعض السياسيين منهم رؤساء مجالس بطنجة وضواحيها، كانوا يمنون النفس بوقوع تغيير على مستوى ولاية جهة الشمال، بسبب الحرب التي قادها هذا الأخير على البناء العشوائي وتوعده بمحاسبة كافة المسؤولين المتورطين في هذا الملف.

وحسب المصدر ذاته، فإن امهيدية وضع مجموعة من السياسيين ولوبيات البناء العشوائي في مأزق كبير، بعدما قطع عليهم الطريق نحو “الدجاجة التي تبيض ذهبا” وترك شعارات الحملات الانتخابية مجرد كلام تمحوه قوة القانون، حيث سعى امهيدية إلى منع إطلاق يد بعض المسؤولين في منح رخص البناء.

وسبق لمحمد امهيدية قد توعد بمحاسبة أي شخص تورط في بناء المباني العشوائية كما أعفى أكثر من مسؤول بسبب ذلك.

شارك المقال