شنقريحة يثور على عبد المجيد تبون بسبب تصريحاته عن ديمقراطية تونس

شنقريحة يثور على عبد المجيد تبون بسبب تصريحاته عن ديمقراطية تونس

أفادت مصادر جزائرية أن السعيد شنقريحة صب جام غضبه على الرئيس عبد المجيد تبون، بسبب تصريحات هذا الأخير عن ديمقراطية تونس، والتي أغضبت النظام التونسي.

وعزت المصادر ذاتها غضب رئيس أركان الجيش الجزائري، إلى تخوف هذا الأخير من اتساع رقعة العزلة التي تعيشها الجزائر.

وأكدت المصادر على أن شنقريحة فجر غضبه عبر مكالمة مطولة، أفسدت على الرئيس الجزائري انتشائه بزيارته إلى إيطاليا، والتي شهدت زلة لسان تبون، بعدما أكد على أن بلاده اتفقت مع إيطاليا على مساعدة تونس في العودة إلى الطريق الديمقراطي، وهو ما أثار موجة استنكار داخل تونس.

وحاولت وسائل الإعلام الموالية للنظام الجزائري امتصاص غضب التونسيين، بتبرير سقطة الرئيس الجزائري، عبر الاستناد إلى مصدر مجهول، أفاد فيه بأن تصريحات رئيس الجمهورية حول تونس، تم تأويلها، وشدد المصدر الذي لم يتم ذكره على أن الجزائر تبقى وفية لمبدئها المبني على عدم التدخل في الشأن الداخلي للدول.

بدوره حاول وزير خارجية الجزائر امتصاص غضب جيرانه التونسيين، بعدما أكد لنظيره التونسي خلال مشاركتهما في القمة الإفريقية الاستثنائية في غينيا الاستوائية، إن “الجزائر ستظل دائما سندا لتونس كما كانت تونس وما تزال سندا للجزائر، بناء على ما يجمعهما من ماض وحاضر ومستقبل ومصير مشترك”

 

شارك المقال