كائنات انتخابية تستغل إدارة الفوسفاط في حملات انتخابية سابقة لأوانها

مسؤولي المجمع الشريف للفوسفاط باليوسفية

طالب منتخبون وسياسيون من مسؤولي المجمع الشريف للفوسفاط  باليوسفية بالنأي بإدارة الفوسفاط عن الحملات الانتخابية التي تستغلها بعض الكائنات الانتخابية، من خلال حشر إدارة الفوسفاط في أنشطة ظاهرها حملات النظافة أو رعاية أنشطة ثانوية وباطنها حملات انتخابية مغرضة.

وأفاد الغاضبون من دخول إدارة الفوسفاط في حملات انتخابية سابقة لأوانها أن بعض الكائنات السياسية والانتخابية تستغل سعة صدر مسؤولين بإدارة الفوسفاط، وتربط إتصالاتها من أجل طلب المساعدة من إدارة الفوسفاط وفي نفس الوقت تخبر المواطنين علانية بتدخلها لدى إدارة الفوسفاط من أجل إصلاح طرقات أو أزقة وهلما جرا….

وعبر الغاضبون من تحول بعض الكائنات الانتخابية إلى أصوات تتكلم بإسم إدارة الفوسفاط، إذ لا تجد حرجا وهي تكشف علانية عن اتصالاتها بمسؤولي الفوسفاط من أجل حل مشاكل عجزت عن حلها المجالس المنتخبية، ورفض الغاضبون أن تتحول إدارة الفوسفاط إلى وسيلة لتحقيق المكاسب الانتخابية واستمالة أصوات الناخبين في حملات سابقة لأوانها.

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/gdi9
شارك المقال