لسان عبد اللطيف وهبي لم يتخلف عن عادته وأجج الوضع بين الحكومة والأساتذة

 قال عبد اللطيف وهبي؛ وزير العدل الأمين العام لـ”البام”، خلال لقاء رئاسة الأغلبية بأن ” الحكومة في مركز قوة، وألا أحد يستطيع لي ذراعها ولن تتراجع ولن تتنازل في موضوع التعليم”، مضيفا ” إذا كان 40 ألفا خرجوا في مظاهرات، فـ 280 ألف يريدون الحوار”، داعيا النقابات إلى تحمل مسؤوليتها اتجاه قواعدها مهددا إياها أنه في حالة رفضها للحوار “سيأخذ الـ9 ملايير درهما التي جاء بها النظام الأساسي ونضربو فوق الطبلة حتى حنا”.

وهكذا لم يتخل لسان وهبي عن عادته، في الخروج عن النص، وأجج بالتالي الأوضاع المرتبطة بهذا الملف، حيث رد يونس فيراشين، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بالقول “إن تصريحات عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب “الأصالة والمعاصرة”، خلال لقاء رئاسة الأغلبلية، أججت الوضع أكثر في قطاع التعليم.

شارك المقال