هل سيرشق المغاربة الطالبي العلمي بالحجارة بعدما تحول حلم 2500 درهم إلى كابوس الغلاء؟

هل سيرشق المغاربة الطالبي العلمي بالحجارة بعدما تحول حلم 2500 درهم إلى كابوس الغلاء؟

لا زال المغاربة يتساءلون عن الوعد الوردي الذي منحهم إياه القيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار رشيد الطالبي العلمي، والمتمثل في صرف مبلغ 2500 درهم لكل مواطن.

ويبدو أن هذا الوعد الذي قطعه الطالبي العلمي على نفسه وعلى حزبه، قد تبخر أو تحول من حلم إلى كابوس الغلاء وارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية والمحروقات، مما أثر بشكل كبير على القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة.

وكان القيادي في حزب أخنوش قد صرح بملء فمه بأن المواطن سيحصل على 2500 درهم شهريا، حيث قال بالحرف: إلا ما عطينهاش ليكم ضربونا بالحجر.

وفي خضم موجة ارتفاع الأسعار التي طالت المحروقات والمواد الاستهلاكية، عاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي لتذكير رشيد الطالبي العلمي ومساءلته عن مصير مبلغ 2500 درهم، التي وعد بها المغاربة قبيل الانتخابات التشريعية، وقال أحدهم قائلا: نهار ميكونوش عندنا  أمثالك الذين تلاحقهم شبهة الهرب الضريبي  وتحاسب ويبعدو أمثالك على السياسة غادي نكونو بخير.

شارك المقال