هل يملك عمدة طنجة الليموري الشجاعة لوقف سطوة الموظف الأخطبوط؟

يجري الحديث بجماعة طنجة عن موظف يتمتع بنفوذ قوي، خول له هذا النفوذ بأن يكون راعيا لعدد من رجال الأعمال، الذين تجمعهم علاقة تعاقدية مع جماعة طنجة.

وأفادت مصادر عليمة بأن هذا الموظف النافذ  يملك سطوة قوية، تتيح له التمدد والتغلغل في شؤون مجلس الجماعة، بل صار الرجل القوي الذي يستغل نفوذه، بشكل يضمن عدم إقالته أو نقله لمصلحة أخرى لا تدر عليه الإكراميات السمينة، أكثر من صار مقربا من مقاولين استفدوا من صفقات ومشاريع أعلنت الجماعة.

وتساءلت مصادرنا هل يملك عمدة طنجة الشجاعة لوقف سطوة الموظف القوي، الذي صار اخطبوطا داخل جماعة طنجة، مثلما صار من كبار أثرياء عاصمة البوغاز، بثروة هائلة تتوزع بين المشاريع الاقتصادية والعقارية، والتي تمتد من طنجة إلى بلجيكا مسجلة بأسماء أقربائه، ولنا عودة للموضوع بتفصيل.

 

شارك المقال