أستاذة بكلية طنجة تبتز طلبتها، وعميد الكلية: لم أتوصل بأية مراسلة بهذا الشأن

كلية العلوم القانونية والاقتصادية بطنجة تحدث عدة مراكز خاصة بالامتحانات

لم يكن يتوقع أحد أن تعود ظاهرة بيع الكتب إجباريا إلى طلبة الكلية، إلى الواجهة مرة أخرى، في هذه الظروف التي يمر منها المغرب والعالم بسبب جائحة كورونا، حيث أرغمت أستاذة مادة القانون التجاري طلبة السداسي الرابع بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة على ضرورة وضع صورة من بطاقة الطالب وصفحة من كتابها في ورقة الامتحان.

وحسب مراسلة توصلت بها جريدة “الواضح24” فإن هذه الصفحة من الورق المقوى الذي يصعب نسخه أو طبعه، وذلك حتى تتأكد الأستاذة من شراء الطلبة لكتابها.

وحسب المراسلة ذاتها فإن المشرفين على الامتحان رفضوا تسلم هذه الورقة وألزموا الطلبة تسليمهم ورقة التحرير الخاصة بالامتحان فقط.

وفي السياق ذاته، نفى عميد كلية طنجة بالنيابة محمد يحيى توصله بأية مراسلة، في هذا الشأن.

وقال في اتصال هاتفي ل”الواضح 24″ أن “بلادنا في هذه اللحظة تحتاج إلى تظافر الجهود بعيدا عن صراعات بين طلبة والأساتذة”.

شارك المقال