إدريس الحبشي يدق ناقوس الخطر ويحذر خالد آيت الطالب

دق إدريس الحبشي الخبير بمعهد باستور بالدار البيضاء ناقوس الخطر إزاء الوضعية التي تعيشها جهة الدار البيضاء سطات والمرتبطة بفيروس كورونا، حيث نبه إدريس الحبشي إلى احتمال وقوع أزمة وشيكة في مخزون المستلزمات المخبرية بالدار البيضاء.

وجاء تحذير الخبير المغربي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، وكتب هذه التدوينة “ألو….وزير الصحة : أزمة في مسار كوفيد  تلوح في الأفق بجهة الدار البيضاء سطات… خصاص مهول في مخزون  المستلزمات المخبرية بمدينة الدار البيضاء رغم الاتصالات والمكالمات والتنبيهات منذ مدة…. بل كل يوم…وعدة مرات في اليوم…وكم رحلة لذلك إلى مصالح وزارتكم إلى  الرباط …وكأن البيضاء دكان…!!!….ورغم ذلك لا حياة لمن تنادي…”.

وتابع في تدوينته قائلا تفادينا الحديث على ذلك لأن هناك الأهم …!!!…..أما الآن لا يمكن السكوت على ذلك  لأن الهدف أسمى…تتعلق بمواطنين و بجهة قاطرة على جميع المستويات وانعكاسات ذلك السلبية على المستوى النفسي والاقتصادي والاجتماعي…الخ……

كما شدد على الخصاص الحاصل في معهد باستور وأشار إلى ” مسار كوفيد المخبري الآن  شبه متوقف…فلكم ان تتخيلوا مستوى التراكم التشخيصي المخبري  الذي سيحدث بالعاصمة الاقتصادية ومحيطها…!!!…و هي وحدها يلزمها آلاف التحليلات يوميا…..!!! إنه اللعب بالنار.

وفي النهاية حذر الخطر القادم بالقول “نحذر من خطر قادم…يجب تطويقه بسرعة استباقية قبل فوات الأوان…. السيد الوزير…..إنها الدار البيضاء….!!!….أعتق الوقت قبل ما يفوت الوقت….و على المواطنين  أن يتخذوا مزيدا من الحذر والاحتراز اللازمين خلال  الأيام المقبلة…ولكن دون  خوف أو هلع… “.

شارك المقال