الاشتراكي الموحد يدعو إلى حوار مسؤول مع قادة الريف ، ويجدد دعوته للمصالحة التاريخية

الاشتراكي الموحد يدعو إلى حوار مسؤول مع قادة الريف ، ويجدد دعوته للمصالحة التاريخية

دعا حزب الاشتراكي الموحد إلى فتح حوار مسؤول مع قيادة حراك الريف المضربين عن الطعام و الاستجابة لمطالبهم، تفاديا للانعكاسات الوخيمة على صحتهم و حياتهم، مشيرا إلى ” دعمه غير المشروط للمعتقلين المضربين عن الطعام، نظرا لعدالة وتواضع مطالبهم، والمتمثلة في العلاج والزيارة والتبضع والفسحة والهاتف والتجميع في سجن سلوان بالناظور’’.

واعتبر الحزب في بيان تضامني مع المعتقلين المضربين عن الطعام توصلت به جريدة ’’الواضح 24’’ أن ’’ المصلحة العليا للوطن و للشعب المغربي، و هو يواجه تطورات الجائحة و تبعاتها الخطيرة، تقتضي خلق انفراج سياسي بالإفراج عن قيادة الحراك الشعبي بالريف و كل نشطائه و كذا نشطاء جرادة و بني تجيت’’

ودق الحزب في بيانه ناقوس الخطر للمآسي المحتمل حصولها، والشعب المغربي في غنى عنها، “خصوصا مع استحضار مبدأ وطنية الحراك وسلميته ومحاكمة قيادته أمام قضاء غير مستقل”.

وأكد الحزب على أن ’’معاناة معتقلي الحراك الشعبي بالريف داخل السجون، معاناة مضاعفة للعائلات التي توجه النداء تلو النداء لإنقاد حياة أبنائها و ضمان سلامتهم الجسدية في انتظار الإفراج عنهم’’

ويذكر أن حزب الاشتراكي الموحد أصدرت عدة بيانات تدعو الدولة لمصالحة تاريخية مع قادة الريف.

هذا ويخوض معتقلو حراك الريف إضرابا عن طعام منذ أزيد من 17 يوما بسبب ما أسموه ’’ تملص الدولة من الالتزاماتها التي قدمتها لناصر وأمجيق

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/4hca
شارك المقال