الفعاليات النقابية بطنجة تؤجل احتجاجها بعد تدخل الوالي المهيدية

الفعاليات النقابية بطنجة تؤجل احتجاجها بعد تدخل الوالي المهيدية

تقرر مساء هذا اليوم تأجيل الوقفة الاحتجاجية التي دعا إليها التنسيق الخماسي للصحة بإقليم طنجة أصيلة والتي كان من مقرر تنفيذها يوم غد الخميس، و ذلك بعد جلسة حوار جمعت مسؤولي النقابات الخمس الداعية للوقفة مع الكاتب العام للولاية الذي ناب عن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد المهيدية في هذا الحوار.

الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عز الدين الفيلالي بابا، قال إن تأجيل هذه الوقفة جاء بعد التماس تقدم به والي الجهة عن طريق الكاتب العام للولاية في الحوارالذي انعقد اليوم، حيث ناشدهم العدول عن هذا الاحتجاج.

وأضاف بابا في تصريح لجريدة الواضح 24 أن التنسيق الخماسي حاول أن يتفاعل إجابيا مع مقترح الولاية، تغليبا للمصلحة العامة ومنطق العقل والتعقل،وعلى أساس أن يستمرالحوار في أبعد مدى، وأضاف الفاعل النقابي، أن هذا اللقاء تميز بالصراحة والوضوح، وتم التطرق فيه لجميع مشاكل القطاع الصحي بالإقليم خاصة رفض المديرة الجهوية للصحة للحوار والتي قلما ترد على المكالمات والتي تميز تدبيرها للقطاع بالارتجالية.

وقال فيلالي البابا أن السيد الوالي لطالما تفاعل إجابيا مع مطالب الأطقم الطبية التي استعصت على المديرة الجهوية سواء من خلال تدخله لحل مشكل نقل الأطقم ومشكل إصابة بعض المهنيين بفيروس كورونا المستجد.

وقال المتحدت ذاته أن والي الجهة وعدهم بضخ الموارد البشرية بالإقليم ب40 مهنيا وهو ما اتفق عليه مع وزير الصحة أيت الصالح في اجتماع لهما بداية هذا الأسبوع، وهو الأمر الذي كانت تطالب به الفعاليات النقابية بطنجة بسبب العياء الذي أصيب الأطقم الطبية.

ويذكر أن هنالك جلسة حوار ستجمع الفاعلين النقابيين مع المديرة الجهوية يوم الجمعة المقبل.

شارك المقال