تخبط بمستشفى محمد الخامس بطنجة… عملية جراحية بالبطن تتحول إلى إصابة بكورونا

تخبط بمستشفى محمد الخامس بطنجة... عملية جراحية بالبطن تتحول إلى إصابة بكورونا

مرة أخرى يعود القطاع الصحي بطنجة  ليخلق الجدل،  وذلك بعد ظهور حالة صحية أخرى  تشكو الإهمال والتسويف وغياب الكفاءة الطبية.

فبعد شهادة الناشط الجمعوي معاذ السباعي التي عرت واقع مستشفى محمد السادس بطنجة، تنضاف شهادة أخرى لمواطن طنجاوي تفضح المستور وتكشف حقيقة القطاع الصحي بالمدينة بعيدا عن “مساحيق التجميل” التي يستعملها مسؤولو الصحة بعروس الشمال في تصريحاتهم.

وحسب مصادر “الواضح24″، فإن سيدة دخلت لمستشفى محمد الخامس بداية الأسبوع الجاري من أجل القيام بعملية جراحية على مستوى “البطن” قبل أن تفاجأ الأسرة بأمر غريب جدا، لا يحدث إلا بمستشفيات طنجة، حيث طلب من أسرة المريضة إحضار معدات الجراحة. 

الغرابة لم تتوقف عند هذا الحد،  بل ستتواصل، حيث ستنقل المريضة من مستشفى محمد الخامس إلى مستشفى محمد السادس وذلك بدعوى إصابة المريضة بفيروس كوفيد 19 المستجد.

وفي هذا الصدد، قال قريب المريضة ل”الواضح 24″ أن إدارة المستشفى لم تمكنهم من زيارة قريبته بعد يومين من الانتظار قبل أن تتصل بهم صباح الجمعة وتخبرهم أن قريبهتم خرجت من الانعاش، وهي الأن بمستشفى محمد الخامس بعد نجاح العملية الجراحية دون حديث يذكر عن إصابتها بكوفيد 19.

أمام هذه الواقعة الغريبة، تظل الأسئلة معلقة حول تردي وكارثية الواقع الصحي بأكبر مدينة في الشمال،  حيث بات معظم المرضى يشتكون الإهمال وغياب المعدات والكفاءة الطبية وانعدام التواصل.

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/kpv8
شارك المقال