حقوقيون بآسفي يرفضون قرار سلطات الصويرة بمنع المسفويين من دخول المدينة

إثر منع مواطنين ينحدرون من آسفي من دخول مدينة الصويرة من قبل السلطات المحلية

على إثر منع مواطنين ينحدرون من آسفي من دخول مدينة الصويرة من قبل السلطات المحلية، ندد تكتل حقوقي يضم عدة هيئات مدنية بهذا القرار الغريب، إذ تشترط عناصر الدرك الملكي والأمن الوطني بالسدود القضائية بمداخل الصويرة على المواطنين القادمين من آسفي التوفر على رخص تنقل استثنائية، مما دفع بالعديد من المسافرين العودة إلى أدراجهم.

واعتبر بلاغ لهيئات حقوقية بآسفي أن هذا القرار يعتبر شططا في استعمال السلطة، وتجاوزا للصلاحيات وتمييزا غير مقبول، مستغربا أن تكون مدينة الصويرة  تحتكم لقوانين غير التي تطبق على سائر التراب الوطني..

واستنكر البيان بشدة هذا السلوك التمييزي لسلطات الصويرة اتجاه مواطنات ومواطني إقليم أسفي، مطالبا السلطات التراجع الفوري عن هذا السلوك غير القانوني.

وتساءلت الهيئات الحقوقية بآسفي عن الجهات التي اتخذت القرار المذكور في حق الآسفيين، رغم استقرار الحالة الوبائية بالمدينة وعدم تشكيلها لأي خطر، بعد تماثل عدد كبير من المصابين للشفاء..

شارك المقال