شباب في طنجة يتحدون السلطات ويشعلون النيران في أحياء المدينة “لشي رؤوس الأضاحي”

رغم قرار كل من جماعة طنجة وجماعة العرائش القاضي بمنع “شي رؤوس أضاحي العيد”، والذي تم الإعلان عنه قبل يومين، لم يلتزم العديد من الشباب باحترام هذا القرار، فأقدموا على استعمال النيران في مخلفات الخشب لممارسة هذه المهنة الموسمية.

وتحولت عدة نقط بالشوارع والأزقة بطنجة إلى فضاءات خصصها بعض الشباب لأمكنة خاصة بشي رؤوس الأضاحي، لفائدة المواطنين بسعر يصل إلى 70 درهم.

وكانت كل من جماعتي طنجة العرائش، قد أصدرت قرارا بمنع عمليات شي رؤوس الأضاحي، بمختلف أزقة أحياء وشوارع المدينتين، وذلك تماشيا مع القرارات العاملية التي تقضي بمنع شي رؤوس وأطراف الأغنام بالشوارع والطرقات والساحات العمومية بمناسبة عيد الأضحى.

شارك المقال