كورونا تطيح ب 28 مديرا إقليميا للصحة ومدراء مستشفيات

Réunion de la Commission des secteurs sociaux à la Chambre des représentants

أصدر وزير الصحة خالد آيت الطالب قرارات تقضي بإعفاء 28 مديرا إقليميا للصحة ومدراء مستشفيات بمختلف مناطق المملكة، وجاء قرار الوزير بعد الوضعية الوبائية التي ألقت بظلالها على عدد من المنشآت الاستشفائية، حيث تم إعفاء سبعة مدراء إقليميين بجهة الدار البيضاء سطات ويتعلق الأمر بمندوب الصحة ببن سليمان وبمقاطعات عمالة انفا ومرس السلطان الفداء والنواصر والجديدة والمحمدية وسيدي بنور، إضافة الى مدير المركز الاستشفائي الإقليمي الحسن الثاني سلطات ومستشفى محمد الخامس بالجديدة، كما طال الإعفاء مسؤولي الصحة بأقاليم بولمان، تازة، صفرو ، شيشاوة ، الرحامنة ، قلعة السراغنة، اسفي، ميدلت، زاكورة، تنغير، أزيلال، خنيفرة، بوجدور ، طرفاية، طانطان، اسا الزاك، اوسرد، القنيطرة ، سيدي سليمان ، انزكان، آيت ملول، وفحص انجرة، فيما شمل إعفاء مدراء المستشفيات عددا من الأقاليم.

وحددت وزارة الصحة شروط الترشح لشغل منصب المندوب الإقليمي للصحة، بالنسبة للموظفين الرسميين والأعوان المتعاقدين العاملين بوزارة الصحة، على أن يكونوا مرتبين، على الأقل في درجة متصرف من الدرجة الثانية أو في إطار مهندس دولة، أو في إحدى الدرجات ذات الترتيب الاستدلالي المماثل، أو أن يكونوا حاصلين، على الأقل، على شهادة أو دبلوم يسمح بولوج درجة متصرف من الدرجة الثالثة أو درجة مماثلة، أو أن يتوفروا، على الأقل، على أربع سنوات من الخدمة بصفة مرسم أو خمس سنوات بالنسبة إلى الأعوان المتعاقدين.

وأشارت الوزارة إلى أن الترشح لشغل منصب مندوب وزارة الصحة يسمح أيضا للموظفين المرسمين والأعوان المتعاقدين بوزارة الصحة والمزاولين، في تاريخ الإعلان عن شغور المناصب المعنية “مهام رئيس قسم”، بتقديم طلبات ترشحهم للمهام ذاتها.

شارك المقال