لجن المراقبة والزجر تتفرج على مجزرة ارتكبها الجزارون في حق القدرة الشرائية لمواطنين بطنجة وتطوان

استنكر مواطنون الزيادات الصاروخية التي طالت اللحوم الحمراء، بعدما تجاوز سعرها في يومين مبلغ 300 درهم للكيلو غرام.

وعبر غاضبون من هذه المجزرة التي ارتكبها الجزارون في حق القدرة الشرائية للمواطنين بمدينة طنجة، حيث استغلوا الاقبال المتزايد على اللحوم الحمراء من قبل مواطنين فضلوا أو عجزوا عن شراء أضحية العيد، للرفع من أسعار اللحوم الحمراء.

وأفاد مواطنون عبر بمدينتي طنجة وتطوان عبر تظلماتهم بمنصات مواقع التواصل الاجتماعي، بأن اللحوم الحمراء أصبحت بأسعار خيالية، متسائلين عن غياب لجن المراقبة والزجر، حيث غياب اللجان الخاصة بمراقبة الأسعار التي يعينها الولاة والعمال.

وكشف البعض من الغاضبين على أن الجزارون بالمدينتين رفعوا بشكل مبالغ فيه، أسعار لحم معدة الخروف إلى 600 درهم، بينما لا يتجاوز سعرها العادي 60 درهماً.

شارك المقال