لهيب أسعار الخضر والفواكه يلفح المواطن “الدرويش”

تشهد أسعار الخضر والفواكه ارتفاعا قياسيا رغم التساقطات المطرية الأخيرة، مما خلق تذمرا كبيرا لدى المواطنين خاصة في ظل الزيادات التي تعرفها المواد الاستهلاكية الأخرى، وقد تضررت بشكل كبير مجموع من الأسر ذات الدخل المالي المحدود، حيث بات شراء الخضر خاصة الطماطم والبصل والبطاطس، كابوسا يؤرق المواطن المغربي الدرويش.

وألهب ارتفاع أسعار الخضر والفواكه خلال الأسابيع الأخيرة، جيوب المواطنين وخاصة الطبقات الفقيرة والمتوسطة، بشكل جعل القدرة الشرائية للأسر المغربية عاجزة عن مواكبة هذا الإرتفاع الذي عرفته جل الأسواق بالمملكة.

أنا على مستوى طنجة، فقد عرف الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك للأسر بمدينة طنجة، خلال شهر دجنبر الماضي، ارتفاعا بنسبة 0.2 في المائة مقارنة مع الشهر الذي قبله.

وأفاد تقرير للمديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة أنه على المستوى الشهري ارتفع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 0.8 في المائة في دجنبر مقارنة مع نونبر من عام 2022، وذلك بفعل ارتفاع أثمان المواد المكونة لمجموعات : “القھوة والشاي والكاكاو” ب 5.1 في المائة ،” الخضر” ب 2.7 في المائة ،”الحلیب، الجبن والبیض” ب1 في المائة ،”مواد غذائیة غیر مصنفة في مكان آخر” ب 0.7 في المائة ،”الزیوت والدھنیات” ب 0.6 في المائة ، “السكر،المربى،العسل،الشكولاطة والحلویات” بنسبة 0.5 في المائة ،”اللحوم”ب 0.4 في المائة، “الخبز والحبوب” ، “السمك وفواكه البحر” و “المیاه المعدنیة والمشروبات المنعشة وعصیر الفواكھ والخضر” بنسبة 0.3 في المائة لكل منھم.

شارك المقال