لهيب الأسعار يحرم أسرا طنجاوية من اقتناء خروف العيد ويدفعها إلى الاكتفاء بشراء اللحوم الحمراء

عجز أرباب أسر بمدينة طنجة عن شراء خروف العيد بسبب ارتفاع أسعار الخرفان والذي وصل إلى مستويات قياسية هذه السنة.

وحسب أكثر من مصدر فإن غلاء الأضاحي سيدفع ببعض الأسر إلى اقتناء اللحوم الحمراء من محلات الجزارة لتعويض لحوم الأكباش، وأفاد جزار في هذا الشأن بأنه تلقى طلبات من مواطنين لاقتناء كميات محترمة من اللحوم، سيما وأن سعر الكيلو غرام من اللحم لا يتجاوز 90 درهما فيما قد يصل سعر لحم الخروف عند ذبحه إلى 150 درهما أو أكثر.

وفي هذا الصدد اختار أرباب الأسر الذين فضلوا الاستغناء عن شراء الأكباش مواجهة الارتفاع بالاستغناء، لأن الأمر سيكلفهم ماديا، فيما آخرون لم يستطيعوا إليه سبيلا.

وسجلت أسواق طنجة دون غيرها من المدن المغربية ارتفاعا مهولا في أسعار الخرفان، حيث وصلت الأثمنة إلى مستويات قياسية، لا تتلاءم مع القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء أو أصحاب الدخل المحدود.

شارك المقال