محكمة الاستئناف بأكادير تؤيد حكما صادرا في حق رئيس جماعة وصف عامل إقليم تارودانت بالشيخة

محكمة الاستئناف بأكادير تؤيد حكما صادرا في حق رئيس جماعة وصف عامل إقليم تارودانت بالشيخة

أيدت محكمة الاستئناف بأكادير، أمس الخميس، حكم المحكمة الابتدائية بتارودانت، القاضي بإدانة رئيس جماعة افريجة التابعة لإقليم تارودانت، بستة أشهر حبسا نافذة وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، بتهمة إهانة موظف عمومي أثناء مزاولة مهامه وتوزيع إدعاءات ووقائع كاذبة بقصد.

وتعود فصول القضية إلى تسجيل صوتي انتشر عبر تقنية الواتساب يكيل فيه رئيس الجماعة القروية أفريجة المنتمية لإقليم تارودانت، الإساءات لعامل الإقليم وينعته بنعوث قدحية وصلت حد توصيفه ب”الشيخة”، وغيرها من الشتائم الحاطة من كرامة المسؤول الأول بالإقليم.

التسجيل الصوتي الذي انتشر كالنار في الهشيم أثار غضب عامل إقليم تارودانت الذي وضع شكاية ضد رئيس الجماعة، يتهمه فيها بالإساءة لشخصه، وبعدما علم هذا الأخير بموضوع الشكاية، توارى عن الأنظار واختبأ في شقة مفروشة بحي السلام بأكادير هربا من الاعتقال، إلا أن المصالح الأمنية اهتدت لمكان تواجده فتم اعتقاله، حيث كشفت الخبرة التي أجريت على هاتف المتهم، أن التسجيل الصوتي يعود إليه وليس مفبركا أو مزيفا.

وحسب التحقيقات، فإن الرئيس الذي ينتمي إلى حزب المصباح، تحدث إلى مخاطب آخر وهو في قمة الغضب وشرع في اتهام العامل بالتماطل والتأجيل المتواصل لأحد الأوراش ما يقارب السنة، كما وصف أعضاء المجلس الإقليمي بالعصابة التي تشتغل بمنطق العصابة، ولم يسلم إخوانه بالحزب من مهاجمته في هذا الشريط الذي يمتد إلى أربع دقائق، حيث قال “هادا حزب العدالة والتنمية اللي ترشحنا بسميتو الله يعفو علينا وعلى جميع المسلمين منو”.

Shortened URL
https://www.alwadih24.com/z2sq
شارك المقال